هيئة الشعائرالدينية والثقافية ـ خدمة الإمام الحسين عليه السلام ـ بغداد ـ

منتدى اسلامي مستقل يوفر المعلومة والنصيحة مجانا لمن يريدها ويحتاجها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قال الإمام الصادق(ع):لا يوم كيوم محنتنا بكربلاء وإن كان يوم السقيفة وإحراق الباب على أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين وزينب وأم كلثوم وفضة وقتل المحسن بالرفسة لأعظم وأدهى وأمر، لأنه أصل يوم العذاب .......... هيئة الشعائر الدينية.......((لاتأسفن على غدر الزمان فطالما رقصت على جثث الاسود كلاب لاتحسبن برقصها تعلوا على أسيادها تبقى الاسود أسودا والكلاب كلابُ ))

شاطر | 
 

 من داخل المواكب الحسينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خدام الإمام الحسين



عدد المساهمات : 68
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: من داخل المواكب الحسينية   الإثنين ديسمبر 19, 2011 5:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعجبتني هذه القصة فنقلتها لكم عسى ان تنال اعجابكم

يقول السيد محمد جعفر الكيشوان الموسوي

قبل حوالي ثلاثين عامنا في شهر محرم الحرام في النجف الأشرف. كان أربعة أعرفهم عن قرب مع فارق السن بيني وبينهم ، يقومون بخدمة الذين يحضرون مجلس التعزية الذي كان يقيمه الوالد آنذاك. كانوا يكثرون من عبارات: بخدمتك مولاي ، تفضل مولاي ، خدامك مولاي وغيرها من العبارات الجميلة المهذبة التي تليق بمن حضر مجلس عزاء الحسين عليه السلام. الأمر الذي لفت إنتباهي هو أن أحد الحاضرين لم يحصل على الطعام ـ القيمة ـ مرتين فبصق بوجه ذلك الشاب الرائع الذي كان يتولى مهمة توزيع الطعام. أسرها ذلك الشاب في نفسه ولم يبدها له. بل قال له : عفوا مولاي ، صدقني لم أنتبه بأنك لم نحصل على المزيد من الطعام. أعدك بعدم تكرار ذلك غدا ، سامحني أغاتي، قالها وهو يمسح بيده المباركة وجه ذلك الذي بصق بوجهه.كنت في الثامنة من العمر وكنت مهتما بتربية نفسي وأعتبر ذلك نوعا من المساعدة للوالد كي لاأرهقه كثيرا وأشغله عما هو أهم من ذلك. كانت عادة أولئك الأربعة أن يذهبوا إلى زيارة أمير المؤمنين عليه السلام بعد إنتهاء المجلس مباشرة. سألت والدي ببراءة الطفولة : لِمَ يذهبُ هؤلاء للإمام مباشرة بعد إنتهاء المجلس ياوالدي ؟ أجابني :
ليأخذوا أجرهم منه . إنهم خدّام إبنه الحسين عليه السلام ياولدي.
إستأذنت من الوالد بأن أذهب معهم إلى الأمام عليه السلام تلك الليلة وفعلا فقد وافقوا أن يأخذوا ذلك الطفل الصغير معهم. دخلنا الحرم العلوي المطهر. هرع الذي بُصِقَ بوجهه إلى القبر الشريف وما أن اشبك أصابعه على شباك القبر حتى أجهش بالبكاء : سيدي ياأبا الحسن سامحني إن كنت قد أسأت إلى إحد من حاضري مجلس إبنك الحسين ولم أنتبه بأنه لم يحصل على مايريد أوما يحتاج من الطعام. لقد أحزنتُه كثيرا إلى درجة أنه بصق بوجهي ولكني يامولاي من حيث لا أشعر. سامحني يامولاي أرجوك. كان يتكلم مع الأمام وهو مرهق متعب ويطلب السماح من الأمام عليه السلام. آخر سمعته وقد ألصق شفتيه على الضريح الطاهر : مولاي أنا لم أطرد أحدا ولم أنهر أحدا ولم أعبس بوجه أحدٍ من حاضري مجلس إبنك الحسين. فهل ستطردني يامولاي يا أبا الحسن. ثالث إستقبل القبلة : إلهي بحق الحسين تقبل منا هذه الخدمة، إلهي أجرنا هو أن تتقبل منا وتسامحنا إن أخطأنا. ورابع : إلهي إعفر لكل من أساء اليوم لنا في المجلس وإعفر لنا إن كنا نحن السبب في ذلك يامن يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور. توزعوا حول الضريح المقدس وكلّ يتحدث مع الأمام ويطلب منه أن يسامحه إن قصّرَ في خدمة زوار إبنه الحسين. كنت أدور حولهم وأستمع لهم بعناية. تيقنت حينها بأن لخدمة الحسين عليه السلام مقامات عالية ودرجات رفيعة. هؤلاء ليسوا كسائر الخدم . هؤلاء عرفة قد عرفوا الحسين فذابوا فيه. هؤلاء روحانيون أطهار وتلك هي صفات خدام الحسين عليه السلام .تقدمت نحو الضريح الشريف وخاطبت الأمام ببراءة الطفولة : مولاي أعطهم أجرهم فقد بعثني والدي لأشهد لهم بأنهم لم يطردوا أحدا من حاضري مجلس التعزية عندنا. إنهم نعمَ الخدّام للحسين. كان هذا أيام زمان فما بالنا اليوم

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
03/01/2011


خدام الإمام الحسين عليه السلام
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المختار



عدد المساهمات : 2
نقاط : 2
تاريخ التسجيل : 20/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: من داخل المواكب الحسينية   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 7:39 am

السلام هليكم
مساكم لله بلخير عندي سوئالممكن من فضلك
أنتة لم تعبس في وجه أي خادم في حياتك أو في وجه كما تقولون زائر
أذا كنت هكذا أدعولك بل توفيق
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خدام الإمام الحسين



عدد المساهمات : 68
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: من داخل المواكب الحسينية   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:33 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام
شرفني مرورك وزادني فخرا
اما عن ....... أن الله يزكي الأنفس
فلا يوجد شخص كامل في هذة الدنيا ألآ من دخل بيت العصمة (عليهم السلام )
شكرا لمرورك الكريم
بأنتظار مشاركات
تحياتــــــــــــي
عسى أن احضى
ب خدام الإمام الحسين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امير الكربلائي



عدد المساهمات : 3
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 20/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: من داخل المواكب الحسينية   الإثنين يناير 30, 2012 10:22 pm

الدعاء هو وسيلة الإتصال والربط بين المخلوق العاجز عن دفع الضُر عن نفسه
أو تحويله إلى غيره مهما أوتي من قوة وبين الخالق الذي بيده مقاليد
السماوات والأرض. قال الله سبحانه وتعالى:{ قُلِ ادعوا الَّذين
زعمتهم من دونه فلا يملكون كشف الضرّ عنكم ولا تحويلا * أُولئك الذين يدعون
يبتغون إلى ربّهم الوسيلة أيّهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه إنَّ
عذابَ ربِّك كان محذوراً } (الإسراء/56 ـ 57).
الدعاء تعبيرٌ عن
درجة إيمان النفس بعظمة القادر الخالق والمنجي المنقذ والرازق الواهب
والحنان المنان والرحمان الرحيم.قال الله عزوجلّ: {وَقَالَ
رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ
عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }(غافر60).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من داخل المواكب الحسينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هيئة الشعائرالدينية والثقافية ـ خدمة الإمام الحسين عليه السلام ـ بغداد ـ  :: قسم الشعر والخواطر :: القصــــــــة الاسلامية-
انتقل الى: