هيئة الشعائرالدينية والثقافية ـ خدمة الإمام الحسين عليه السلام ـ بغداد ـ

منتدى اسلامي مستقل يوفر المعلومة والنصيحة مجانا لمن يريدها ويحتاجها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قال الإمام الصادق(ع):لا يوم كيوم محنتنا بكربلاء وإن كان يوم السقيفة وإحراق الباب على أمير المؤمنين وفاطمة والحسن والحسين وزينب وأم كلثوم وفضة وقتل المحسن بالرفسة لأعظم وأدهى وأمر، لأنه أصل يوم العذاب .......... هيئة الشعائر الدينية.......((لاتأسفن على غدر الزمان فطالما رقصت على جثث الاسود كلاب لاتحسبن برقصها تعلوا على أسيادها تبقى الاسود أسودا والكلاب كلابُ ))

شاطر | 
 

 بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خدام الإمام الحسين



عدد المساهمات : 68
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 2:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بحث روائي حول زيارة الإمام الحسين (سلام الله علیه)
من توجيهات المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله العالی)


المقدمة
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد اﻷنبياء والمرسلين محمد وآله الطاهرين، ولعنة الله على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.
إنّ حبّ اﻹمام الحسين (سلام الله علیه) مكنون في قلب كل شيعي، وإنّ سرّ استمرار التشيّع وبقائه هو في استلهامه من مبادئ واقعة كربلاء وقيم عاشوراء.
وقد كانت المرجعية الشيعية ـ ولا تزال ـ وعبر التاريخ تدعو إلى التمسّك بقيم عاشوراء خاصة آل الشيرازي الكرام الذين تميزوا بشدة اﻹخلاص والتفاني من أجل قضية اﻹمام الحسين (سلام الله علیه)، سيما في العقدين الأخيرين، حيث أكد المرجع الديني الراحل آية الله العظمى السيد محمد الحسيني الشيرازي أعلى الله درجاته وكذا المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله العالی) دائماً وفي كل مناسبة على إحياء مبادئ كربلاء وقيم عاشوراء وحثّا على إحياء الشعائر الحسينية وإقامة مجالس العزاء الحسيني، وهذا ما نلمسه في العديد من آثارهم ومؤلفاتهم وكتاباتهم القيّمة.
وقد تم انتخاب نصوص الكتاب الذي بين يديك من محاضرات وكلمات ولقاءات واستفتاءات سماحة المرجع الشيرازي (دام ظله العالی) ـ وترتيبها وإخراجها على شكل سؤال وجواب، لكي يستفيد منها كل محبّ للإمام الحسين (سلام الله علیه) ولكربلاء المقدسة.

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين وصلّى الله على محمّد وآله الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين.
أربعة في العالم هم أفضل من الإمام الحسين (سلام الله علیه) وهم: جدّه وأبوه وأمّه وأخوه (سلام الله علیهم) ، وقد ورد ذلك في الروايات الشريفة وصرّح به أيضاً الإمام الحسين (سلام الله علیه) نفسه عندما قال في كربلاء: «جدّي خير منّي، وأبي خير منّي، وأمّي خير منّي، وأخي خير منّي»[1]. وبالرغم من ذلك إلا أنّ ما يقام على الإمام الحسين (سلام الله علیه) من مجالس العزاء والبكاء والحزن والإطعام والشعائر وباقي الخدمات الأخرى في شهري محرم الحرام وصفر يفوق جميع المجالس التي تقام على باقي المعصومين (سلام الله علیهم) طيلة السنة كلّها؛ لأنّ الله تعالى شاء أن تكون قضية الإمام الحسين (سلام الله علیه) قضية استثنائية، وتعامل على هذا الأساس النبي الأكرم (صلی الله علیه وآله) والإمام أمير المؤمنين ومولاتنا فاطمة الزهراء والإمام الحسن وباقي الأئمة (سلام الله علیهم) من بعد الإمام الحسين إلى الإمام المهدي صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.
فقد قال الإمام المهدي (عج) بحقّ جدّه الإمام الحسين (سلام الله علیه) مالم يرد مثله بحقّ أي معصوم آخر من أجداده المعصومين (سلام الله علیهم) ، ومنها قوله (عج) : «ولأبكينّ عليك بدل الدموع دماً»[2]. فمثل هذا القول لم يصدر من الإمام المهدي (عج) بحقّ أيّ من أجداده الطاهرين حتى جدّته الزهراء (سلام الله علیها) .
وقد شاء الله أن تكون قضية الإمام الحسين (سلام الله علیه) استثنائية في كل جوانبها، ومن ذلك: شدّة الحزن والبكاء عليه وإقامة العزاء على مصابه، وشدّ الرحال لزيارته في كل مناسبة إسلامية مهمّة وفي كل ليلة جمعة، وغيرها. فإنّ ما ورد من الحثّ على ذلك من النبي الأعظم وسائر المعصومين (سلام الله علیهم) بشأن الإمام الحسين (سلام الله علیه) لم يرد في شأن أيّ معصوم منهم (سلام الله علیهم) . فقد تظافرت الروايات الواردة عنهم (سلام الله علیهم) أنّ لزائر الإمام الحسين (سلام الله علیه) ولمعظِّم شعائره والمقيم العزاء عليه أجراً لا مثيل له. ولذا فإنّ المقولة التي يردّدها بعض: (كل أرض كربلاء وكل يوم عاشوراء) غير صحيحة لأنها تعارض ما ورد عن المعصومين (سلام الله علیهم) وهو: لا أرض مثل كربلاء ولا يوم كعاشوراء[3].
يقول الإمام الصادق (سلام الله علیه): «إنّ أرض الكعبة قالت: مَن مثلي وقد بنى الله بيته على ظهري ويأتينـي الناس من كلّ فج عميق وجُعلت حرم الله وأمنه! فأوحى الله إليها أن كفّي وقرّي، فوعزّتي وجلالي ما فضل ما فضِّلت به فيما أعطيتُ به أرض كربلاء إلاّ بمنزلة الإبرة غمست في البحر فحملت من ماء البحر! ولولا تربة كربلاء ما فضّلتك، ولولا ما تضمّنته أرض كربلاء لما خلقتك ولا خلقت البيت الذي افتخرت به؛ فقرّي واستقري...»[4].
وعن النبي (صلی الله علیه وآله): ـ في حديث طويل ـ «... كربلاء ... وهي أطيب بقاع الأرض وأعظمها حرمة»[5].
لذا يجدر بالمؤمنين أن يضاعفوا جهودهم في سبيل نشر معالم ملحمة عاشوراء الخالدة وإقامة الشعائر الحسينية وتحمّل الصعاب والأذى مهما زادت، كما تحمّل المؤمنون من قبل؛ لأنّ الله تعالى يعامل كل ما يتعلّق بالإمام الحسين (سلام الله علیه) معاملة استثنائية.
أرجو ببركة الإمام الحسين (سلام الله علیه) وهو الرحمة الإلهية الواسعة أن يكتب الأجر الجزيل لكل الذين يساهمون ويتحمّلون العناء المادي والنفسي في سبيل إحياء شعائر الإمام الحسين (سلام الله علیه) وتعظيمها، وأن يديمها تبارك وتعالى فينا وفي ذريّاتنا.
وصلّى الله على محمد وآله الطاهرين.



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصادر
1- العوالم/الإمام الحسين (سلام الله علیه)/ ص246.
2. بحار الأنوار/ ج98/ باب 18 زياراته (سلام الله علیه)/ زيارة الناحية المقدسة/ ص237.
3. الأمالي للصدوق/ المجلس الرابع والعشرون/ ص115/ ح3.
4. كامل الزيارات/ الباب88/ فضل كربلاء/ ص450.
5. المصدر نفسه/ ص447.



والسلام عليكم
ورحمة الله وبركاته
اخوانكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
خــــــــدام الإمام الحسين
يتبع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خدام الإمام الحسين



عدد المساهمات : 68
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 5:04 am

زيارة اﻹمام الحسين (سلام الله علیه) حق واجب
ـ السؤال اﻷول: هل أنّ زيارة اﻹمام الحسين (سلام الله علیه) حقّ واجب على كل مسلم ومؤمن؟
ذهب إلى ذلك بعض المتقدمين، وحري بالمؤمنين أن لايتركوا زيارته (سلام الله علیه)، ففي الخبر:
«عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَثِيرٍ قَالَ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ (سلام الله علیه): لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ حَجَّ دَهْرَهُ ثُمَّ لَمْ يَزُرِ الْحُسَيْنَ بْنَ عَلِيٍّ; لَكَانَ تَارِكاً حَقّاً مِنْ حُقُوقِ رَسُولِ اللَّهِ (صلی الله علیه وآله) لأنَّ حَقَّ الْحُسَيْنِ فَرِيضَةٌ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى وَاجِبَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ»[6].
وفي رواية أخرى أنّ زيارته (سلام الله علیه) مفترضة على كل مؤمن يقر بالإمامة:
«عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ (سلام الله علیه) قَالَ: مُرُوا شِيعَتَنَا بِزِيَارَةِ قَبْرِ الْحُسَيْنِ (سلام الله علیه)، فَإِنَّ إِتْيَانَهُ يَزِيدُ فِي الرِّزْقِ وَيَمُدُّ فِي الْعُمُرِ وَيَدْفَعُ مَدَافِعَ السُّوءِ، وَإِتْيَانَهُ مُفْتَرَضٌ عَلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ يُقِرُّ لَهُ بِالإمَامَةِ مِنَ اللَّهِ»[7].

زيارته واجبة على الرجل والمرأة
ـ السؤال الثاني: هل أنّ وجوب زيارة الإمام الحسين (سلام الله علیه) المذكور في الروايات مختص بالرجال فقط أم يشمل النساء أيضاً؟
نعم، يشمل النساء أيضاً، فقد صرّحت الروايات الشريفة بأنه لا فرق في ذلك بين الرجال والنساء.
«عنْ أُمِّ سَعِيدٍ الأحْمَسِيَّةِ قَالَتْ: قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ (سلام الله علیه): يَاأُمَّ سَعِيدٍ تَزُورِينَ قَبْرَ الْحُسَيْنِ (سلام الله علیه)؟
قُلْتُ: نَعَمْ.
قَالَ: يَا أُمَّ سَعِيدٍ زُورِيهِ، فَإِنَّ زِيَارَةَ الْحُسَيْنِ (سلام الله علیه) وَاجِبَةٌ عَلَى الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ»[8].


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر
6. التهذيب/ ج6/ باب 16 فضل زيارته (سلام الله علیه)/ ص42/ ح2.
7. وسائل الشيعة/ ج14/ باب 37 تأكد استحباب زيارة الحسين (سلام الله علیه)/ ص413/ ح19483.
8. المصدر نفسه/ باب 39 استحباب زيارة النساء الحسين (سلام الله علیه)/ ص437/ ح19547.



تقبلوا تحياتي اخوانكم
خدام الإمام الحسين
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ولاية علي



عدد المساهمات : 18
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 15/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام   الخميس ديسمبر 15, 2011 5:15 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
السلام عليكم
موفقين لكل خير اللهم ونبارك لكم منتداكم الخيري
حشرنا الله وايكم في زمرة محمد وآل محمد

تقبلوا مروري
اخـــــــــــ ولاية علي ــــــــتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خدام الإمام الحسين



عدد المساهمات : 68
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام   الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:57 am

الملائكة تستقبل الزائرين
وذكر سماحته أيضاً:
إنّ لزوّار سيد الشهداء (سلام الله علیه) منزلة ومقاماً عظيماً عند الله تعالى، فالملائكة يستقبلون زائر اﻹمام الحسين (سلام الله علیه) ويشايعونه عند توديعه اﻹمام.
«عَنْ أَبَانِ بْنِ تَغْلِبَ، قَالَ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ (سلام الله علیه): إِنَّ أَرْبَعَةَ آلافِ مَلَكٍ عِنْدَ قَبْرِ الْحُسَيْنِ (سلام الله علیه) شُعْثٍ غُبْرٍ يَبْكُونَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ. رَئِيسُهُمْ مَلَكٌ يُقَالُ لَهُ مَنْصُورٌ، فَلا يَزُورُهُ زَائِرٌ إِلاّ اسْتَقْبَلُوه،ُ وَلا يُوَدِّعُهُ مُوَدِّعٌ إِلاّ شَيَّعُوهُ، وَلا مَرِضَ إِلاّ عَادُوهُ، وَلا يَمُوتُ إِلاّ صَلَّوْا عَلَى جِنَازَتِهِ، وَاسْتَغْفَرُوا لَهُ بَعْدَ مَوْتِهِ»[9].
ومن هذه الرواية ندرك مدى استثنائية زيارته (سلام الله علیه).


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر
9. فروع الكافي/ ج4/ باب فضل زيارة أبي عبد الله الحسين (سلام الله علیه)/ ص581/ ح7.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خدام الإمام الحسين



عدد المساهمات : 68
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام   الأحد ديسمبر 25, 2011 6:36 pm

السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم
ويستمر ابحث حول زيارة
الإمام الحسين عليه السلام

الكعبة وكربلاء

ـ السؤال الثالث: ما هي فضيلة أرض كربلاء والتربة التي دفن فيها اﻹمام الحسين (سلام الله علیه)؟
في الخبر أنّ الله عزوجلّ أوحى إلى أرض الكعبة التي افتخرت بنفسها أنه لو لا أرض كربلاء ما فضلتك:
«عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (سلام الله علیه): إِنَّ أَرْضَ الْكَعْبَةِ قَالَتْ: مَنْ مِثْلِي وَقَدْ بُنِيَ بَيْتُ اللَّهِ عَلَى ظَهْرِي يَأْتِينِي النَّاسُ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ وَجُعِلْتُ حَرَمَ اللَّهِ وَأَمْنَهُ. فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيْهَا: كُفِّي وَقِرِّي، مَا فَضْلُ مَا فُضِّلْتِ بِهِ فِيمَا أُعْطِيَتْ أَرْضُ كَرْبَلاءَ إِلاّ بِمَنْزِلَةِ الإبْرَةِ غُمِسَتْ فِي الْبَحْرِ فَحَمَلَتْ مِنْ مَاءِ الْبَحْرِ، وَلَوْلا تُرْبَةُ كَرْبَلاءَ مَا فَضَّلْتُكِ، وَلَوْلا مَنْ ضَمَّتْهُ كَرْبَلاءُ لَمَا خَلَقْتُكِ ولا خَلَقْتُ الَّذِي افْتَخَرْتِ بِهِ، فَقِرِّي وَاسْتَقِرِّي وَكُونِي ذَنَباً مُتَوَاضِعاً ذَلِيلاً مَهِيناً، غَيْرَ مُسْتَنْكِفٍ وَلا مُسْتَكْبِرٍ لأرْضِ كَرْبَلاءَ وَإِلاّ مَسَخْتُكِ وَهَوَيْتُ بِكِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ»[10].
وقال اﻹمام الصادق (سلام الله علیه) حول تربة كربلاء:
«فِي طِينِ قَبْرِ الْحُسَيْنِ (سلام الله علیه) شِفَاءٌ مِنْ كُلِّ دَاءٍ وَهُوَ الدَّوَاءُ الأكْبَرُ»[11].
ثم ذكر سماحته رواية أخرى تبيّن أنّ أرض كربلاء هي قطعة من الجنة، فقال:
«عن أبي الجارود قال: قال علي بن الحسين;: اتخذ الله أرض كربلاء حرماً آمناً مباركاً قبل أن يخلق الله أرض الكعبة ويتخذها حرماً بأربعة وعشرين ألف عام، وأنه إذا زلزل الله تبارك وتعالى الأرض وسيّرها رفعت كما هي بتربتها نورانية صافية فجعلت في أفضل روضة من رياض الجنة وأفضل مسكن في الجنة، لا يسكنها إلاّ النبيّون والمرسلون ـ أو قال: أولو العزم من الرسل ـ وأنها لتزهر بين رياض الجنة كما يزهر الكوكب الدرّي بين الكواكب لأهل الأرض، يغشي نورها أبصار أهل الجنة جميعاً، وهي تنادي: أنا أرض الله المقدسة الطيبة المباركة التي تضمّنت سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة»[12].


تربة كربلاء تخرق الحجب السبع

وواصل سماحته حديثه وذكر رواية حول آثار تربة كربلاء فقال:
«عَنِ الإمام الصَّادِقِ (سلام الله علیه) قَالَ: مَنْ أَدَارَ سُبْحَةً مِنْ تُرْبَةِ الْحُسَيْنِ (سلام الله علیه) مَرَّةً وَاحِدَةً بِالاسْتِغْفَارِ أَوْ غَيْرِهِ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ سَبْعِينَ مَرَّةً، وَأَنَّ السُّجُودَ عَلَيْهَا يَخْرِقُ الْحُجُبَ السَّبْعَ»[13].
حقاً إنها رواية عجيبة توجب علينا أن نشكر الله سبحانه وتعالى الذي تفضّل علينا بالسجود على التربة الحسينية الطاهرة.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر
10. وسائل الشيعة/ ج14/ باب 68 استحباب التبرك بكربلاء/ ص514/ ح19720.
11. من لا يحضره الفقيه/ ج2/ باب فضل تربة الحسين (سلام الله علیه) وحريم قبره/ ص599/ ح3204.
12. كامل الزيارات/ الباب 88 فضل كربلاء/ ص268/ ح5.
13. وسائل الشيعة/ ج6/ باب 16 استحباب اتخاذ سبحة من طين قبر الحسين (سلام الله علیه)/ ص456/ ح8430.


تقبلوا تحيات
خادمكم
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ولاية علي



عدد المساهمات : 18
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 15/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام   الأربعاء فبراير 22, 2012 5:34 pm

موفقين ماشاء الله

معلومات مهمه ومفيدة

ارجوا ان يكتمل البحث

حرمات لازم واحد يكمل أذا صاحب البحث مايقدر يكمل

مع كل اعتزازي واعتذاري

تقبلوا مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خدام الإمام الحسين



عدد المساهمات : 68
نقاط : 122
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام   الأربعاء أبريل 18, 2012 10:11 pm



منزلة ماء الفرات
ـ السؤال الرابع: هل يوجد استثناء لماء الفرات كما ﻷرض كربلاء؟ وهل هنالك تفاوت بين ماء الفرات وسائر الأنهار في الدنيا؟
نعم، إنّ لماء الفرات استثناءً كالاستثناء الموجود لتربة قبر سيد الشهداء (سلام الله علیه) ولمحبّه ولزائره وللمتعزّي بعزائه.
«قال الإمام أمير المؤمنين (سلام الله علیه): الْفُرَاتُ سَيِّدُ الْمِيَاهِ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ»[14].
وذكر ابن قولويه بسنده الرواية التالية:
«قال الإمام علِيُّ بْنَ الْحُسَيْنِ;: إِنَّ مَلَكاً يَهْبِطُ كُلَّ لَيْلَةٍ مَعَهُ ثَلاثَةُ مَثَاقِيلِ مِسْكٍ مِنْ مِسَكِ الْجَنَّةِ فَيَطْرَحُهَا فِي الْفُرَاتِ، وَمَا مِنْ نَهْرٍ فِي شَرْقٍ وَلا غَرْبٍ أَعْظَمَ بَرَكَةً مِنْهُ»[15].
وأذكر رواية أخرى حول ماء الفرات لتقرّ عيون محبّي اﻹمام أبي عبد الله الحسين (سلام الله علیه)، وهي:
«عن الحسين بن عثمان، عمّن ذكره عن أبي عبد الله (سلام الله علیه) قال: تقطر في الفرات كل يوم قطرات من الجنة»[16].
حقاً إنّ لطف الله سبحانه وتعالى عظيم على عباده ومننه كثيرة، فهو جلّ وعلا لما خصّ المؤمنين بزيارة كربلاء، ودعاهم على لسان نبيه وأهل بيته الأطهار (سلام الله علیهم) إلى الاغتسال بماء الفرات الذي يتميّز عن سائر المياه بخصائص كهذه وبالشرب منه ثم التشرّف بزيارة سيد الشهداء (سلام الله علیه)، وهذه من رحمة الله تعالى ولطفه الخاص بزوّار اﻹمام الحسين (سلام الله علیه)، فعلينا أن نشكر هذه النعمة.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر
14. المصدر نفسه/ ج14/ باب 34 استحباب الشرب من ماء الفرات/ ص407/ ح19472.
15. مستدرك الوسائل/ ج17/ باب 19 استحباب الشرب من ماء الفرات/ ص22/ ح2.
16. كامل الزيارات/ الباب 13 فضل الفرات وشربه/ ص48/ ح8.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


اﻷنبياء يشتاقون لزيارته

السؤال الخامس: هل أنّ زيارة سيد الشهداء (سلام الله علیه) مختصّة بمحبّي اﻹمام وشيعته فقط؟
إنّ زيارة اﻹمام الحسين (سلام الله علیه) غير مختصّة بالشيعة المحبّين، بل حتى أنبياء الله تعالى يشتاقون إلى زيارته (سلام الله علیه)، والروايات في ذلك كثيرة، ومنها:
«عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (سلام الله علیه) قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ: لَيْسَ نَبِيٌّ فِي السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ إِلاّ يَسْأَلُونَ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنْ يُؤْذَنَ لَهُمْ فِي زِيَارَةِ الْحُسَيْنِ (سلام الله علیه)، فَفَوْجٌ يَنْزِلُ وَفَوْجٌ يَعْرُجُ»[17].
وهنالك أخرى رواية تشير إلى أن الملائكة يفدون على قبر اﻹمام الحسين (سلام الله علیه)، وهي:
«عن إسحاق بن عمار: قال الإمام الصادق (سلام الله علیه): ما بين قبر الحسين (سلام الله علیه) إلى السماء السابعة مختلف الملائكة»[18].


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر
17. فروع الكافي/ ج4/ باب النوادر/ ص588/ ح6.
18. من لا يحضره الفقيه/ ج2/ باب ثواب زيارة النبي واﻷئمة (سلام الله علیهم) / ص579/ ح3168.



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث روائي ........حول زيارة الإمام الحسين علية السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هيئة الشعائرالدينية والثقافية ـ خدمة الإمام الحسين عليه السلام ـ بغداد ـ  :: واحــة العقائد والفلسفة :: العقيدة المحمدية-
انتقل الى: